أشغالالإستقبال

المخرج عبد الحميد بوشناق: فيلم دشرة قد يكون  ظلم في المهرجانات وانصفه الجمهور في قاعات السينما 

تونس \ثقافة \فيلم (مقابلة)

قال المخرج التونسي عبد الحميد بوشناق ان فيلم دشرة يمكن ان نعتبره قد ظلم عندما لم يتم اختياره ضمن مهرجان ايام قرطاج السينمائية ولكن الجمهور التونسي انصفه من خلال حضوره الكثيف في قاعات السينما .
وفيلم دشرة هو اول فيلم رعب في تونس وهو اول فيلم يصل الي 100 الف متفرج في 7 ايام من العرض فقط
واضاف المخرج ان راي الجمهور وهذ النجاح الجماهيري والزخم الاعلامي اهم بكثير من اي جائزة او مهرجان واشار الي ان عدم اختيار الفيلم في الدورة 29 لايام قرطاج السينمائية يعود الي عدة اسباب اهمها ان دشرة بعيد كل البعد عن الافلام الاخري من ناحية الشكل والموضوع كما ان هذا الفيلم لايتماشي مع الاحكام الموجودة في هذه المسابقة
*فيلم دشرة :مغامرة 
وقال محديثنا ان فيلم دشرة يعتبر مغامرة وتحدي باعتبار ان ذوق الجمهور التونسي وتعامله مع الانتاج السينمائي صعب جدا خاصة اننا لا نعرف اذ ما كان الفيلم مهما كان محتواه سيقبله الجمهور ويتفاعل معه ام لا لان نجاح عمل سينمائي او تلفزي مرتبط بجزئيات بسيطة ورغم بساطتها تاثر بشكل كبير في نجاح التجربة وتحدث الفارق واضاف ان اختياره لانتاج فيلم رعب مغامرة كبري لان المتفرج التونسي وخاصة فئة الشباب يقبل كثيرا علي افلام الرعب الامريكية والتي يعتبرها من اقوي الافلام وعلي هذا الاساس بث فيلم رعب باللهجة التونسية قد لا يعجب الجمهور التونسي كما ان المراهنة علي وجوه جديدة لم تخوض تجارب سينمائية او تلفزية سابقة مغامرة ومضي يقول ان الفيلم بكل جوانبه تحدي من اختيار النوع الي اختيار الممثلين الي اختيار القصة وحتي في مستوي الانتاج لان كل هذه العناصر متناسقة مع الفكرة ولعل هذا ما يجعل هذه التجربة مختلفة عن التجارب المعهودة في الاخراج ..
*دشرة تجربة مختلفة في السينما التونسية :
وقال عبد الحميد بوشناق ان فيلم دشرة يختلف نوعا ما عن التجارب الاخري في الانتاج خاصة في مستوي الحوارات التي حاول ان يكون اقرب في مفاهيمها الي الواقع كما حاول ان يركز علي صورة الشباب الذي يطمح الي التغير والقادر علي الوقوف ضد الافكار الزائفة والمعتقدات التي تتعارض مع العقل واضاف ان اختياره للاطار كان مغايرا نوعا ما وان القصة وان القصة في حد ذاتها كانت مختلفة فهو لم ينتج سيرته الذاتية والقصة ليست قصته او قصة اقربائه او اصدقائه تختلف عن الافلام الاخري .واوضح المخرج ان فكرة الفيلم هي نمط معين في كتابة السيناريو .هي قصة ثلاث شبان يغامرون مع بعضهم وهي طريقة في كتابة الافلام موجودة في السبعينات يعني ليست طريقة مستحدثة في العالم وخاصة في اوروبا وامريكا واضاف بوشناق ان هذا النمط موجود دائما وليس من الاشياء الذي ابدعها هو او احدثها بل ان هناك معيار معين يتم من خلاله انتاج اي نوع من الافلام وقال المخرج التونسي الشاب انه تاثر كثيرا بالمخرجين الامريكين واستلهم منهم الكثير من الافكار التي علي ضوءها انتج فيلم دشرة ..
*فيلم دشرة رفض للمعتقدات السخيفة:
واشار عبد الحميد بوشناق انه من خلال فيلم دشرة اراد تسليط الضوء علي العادات والتقاليد السخيفة والممارسات التي ليست لها اي علاقة بالانسانية علي غرار السحر والشعوذة والطقوس الزائفة كاخراج الكنوز مضيفا انه يحاول محاربة الجهل والغباء علي طريقته يعني بالفن والسينما
*دشرة 2 فكرة لم يتم الشروع فيها بعد : 
وقال مخرج فيلم دشرة ان فيلم دشرة 2 هي مجرد فكرة لم يتم الشروع بعد في اعداداها وانه سيعمل علي ان تكون اقوي من دشرة 1 مضيفا انه لديه الكثير من المشاريع الاخري وانه لا يريد سبق المراحل
تحري وتحرير فاتن الحويمدي 
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *